أعلن نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان ضرورة «التعاون بين المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى ودار الفتوى وبقية المرجعيات الدينية في بحث مخاطر مشروع قانون حماية النساء من العنف الأسري، باعتبار أن الإسلام حفظ المرأة وصان دورها ومكانتها من خلال تشريعاته التي حفظت كرامة الإنسان وحقوقه»، مؤكداً «تأييد كل موقف يوافق الشرع الإسلامي عليه».
وكان قبلان قد استقبل وفدا علمائيا من دار الفتوى في الجمهورية ضم مفتي حاصبيا الشيخ حسن دلة، وقاضي بيروت الشيخ حسن شحادة، وقاضي بعبدا...