يبلغ عدد حافلات النقل العام التابعة لمصلحة سكك الحديد والنقل المشترك، التي تسير في الطرق والشوارع اللبنانية منذ عام ونصف عام تقريباً.. صفرا. وهو واقع لا ينسجم مع تاريخ إطلاق مصلحة سكك الحديد في لبنان، التي ولدت قبل مئة وخمسة عشر عاماً لتكون وسيلة «النقل المشترك» الأولى في المنطقة، آنذاك.
إلا أن الرقم صفرا ينسجم مع الإرادة السياسية السائدة في البلاد، لناحية إهمال قطاعات الخدمات العامة كلها، وعلى رأسها مصلحة النقل المشترك، بذريعة «عدم الربحية»، بينما تنمو شركات القطاع الخاص...