لأشجار التوت وثمارها في مخيمي البص والرشيدية، قرب مدينة صور، حكاية تعود إلى نحو سبعين عاما، حين غرس الأرمن الذين نزحوا من بلادهم إلى صور، عبر مرفئها البحري في العام 1939 تلك الأشجار بكثافة. واشتهر الأرمن الذين حطوا رحالهم في أراض تابعة للدولة اللبنانية في البص والرشيدية، وظلوا فيها إلى أوائل الحرب الأهلية اللبنانية في العام 1975، بزراعة سهول «الشواكير» جنوب صور بالبطاطا الحلوة، وغرس أعداد كبيرة من أشجار التوت الأحمر والأبيض في تلك الأراضي الخصبة المسيجة بكثبان الرمل، إضافة إلى تركهم...