وجهت حوالى 26 شخصية من الدعاة والأكاديميين والناشطين السعوديين الإسلاميين بينهم الداعية المعروف سلمان العودة، نداء إلى الملك عبد الله بن عبد العزيز من اجل إصلاح سياسي في المملكة خصوصاً عبر انتخاب مجلس الشورى. وحذرت الرسالة التي نشرتها أمس مواقع خليجية بينها جريدة «الآن» الكويتية على الانترنت، العاهل السعودي من أن «الثورات» التي يشهدها العالم العربي «تؤذن بأن القائمين على الأمر في البلاد العربية ما لم يستمعوا لمطالب شعوبهم في الإصلاح والتنمية والحرية (...) فان الأمور مرشحة لأن تؤول إلى عواقب...