أنتج القرن العشرون بدايته بحرب عالمية أولى، لم تنته بمسحٍ كامل لوقائع القرن التاسع عشر فحسب، بل لوقائع عدد من القرون السابقة، لجهة الخرائط وموازين القوى والأطر الحاكمة للقضايا الدولية.
وبما أن العرب أظهروا انطلاقاً من مصر في النصف الأول من القرن التاسع عشر بعض ملامح استعادة قرارهم وصناعة تاريخ منطقتهم، فقد سارعت القوى الدولية الظافرة في الحرب الكونية تلك إلى سحب البساط من دول المنطقة عبر وثيقتين اثنتين: اتفاقية «سايكس ـ بيكو» و «وعد بلفور».
اليوم، وبعد...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"