في العام 1938 زار الشاعر الإنكليزي و. ه. أودن (1907-1973) متحف الفنون الجميلة في بروكسل واطّلع على عدد من لوحات الرسّام الشهير بيتر بروغل الأكبر (1525-1569)، وخاصّة «منظر طبيعي مع سقوط إيكاروس» التي تعود إلى العام 1558. وكتب واحدة من أجمل قصائده (وكانت الحرب العالميّة الثانيّة تلوح في الأفق) بعنوان «متحف الفنون الجميلة» ونشرها العام 1940. وهنا ترجمتي لها:
«بخصوص الألم، لم يخطئوا أبداً/ الأساتذةُ القدامى فهموا مكانهُ جيّداً/بين البشر: كيفَ...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"