في هذه الأيام، تصادف الذكرى 105 لولادة أديب مصر نجيب محفوظ (11 كانون الأول 1911). ومنذ يومين، استُحضر في مجلس الشعب اسم محفوظ بتهمةٍ مضمونها مكرّر، «خدش الحياء العام». وكان المجلس قد اجتمع ليصوّت على قانونٍ يمنع سجن الأدباء بهذه التهمة، بينما الروائيّ أحمد ناجي ينفّذ حكماً بالسجن بسببها، مدّته سنتين. أحدث تصريح النائب استهجاناً عاليَ الصوت، فرفع صوته بوجوب «المساواة» بالعقاب بين الأدباء و «المواطنين» عند «خدش الحياء». لا تُستحضر...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"
المزيد عن #نجيب_محفوظ