دعت المبادرات المدنيّة إلى تجمّعٍ شعبيّ عند الرابعة من مساء السبت، لحماية ناحيةٍ من شاطئ الرملة البيضاء تتمّ حالياً مصادرتها لتشييد مشاريع خاصّة. زيارة الموقع تفتح في البال أسئلةً كثيرةً لا يحدّها هذا المشروع، وإنما تربط خريطةً كاملةً لا نخسرها بالصدفة.
فلنبدأ من القانون. وَضْعُ تلك الناحية من الرملة البيضاء غائمٌ. أكثر من استثناء وأكثر من مشروع وأكثر من عائق. جهود التصدّي لإنشاء منتجعٍ ومبانٍ فارهة قد تصطدم بفسادٍ متراكمٍ ومتداخل. المسؤوليات تتشخصن، فيقول رئيس بلديةٍ أو...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"