ميشال عون قد يصبح رئيساً، وهذه لم تعد جملةً سرياليّة. تأقلمنا معها بأقل من أسبوع، وكنا قد اعتبرناها قبلًا سرياليّةً لأكثر من سبب. ولكن يبدو أن ضجة الاستقطاب أغفلت قراءة انتقال الجنرال السلس من المستحيل إلى الممكن.
السبب الأول في استبعاد الناس وصول عون للرئاسة يأتي من كونه طرفاً في دولة ما بعد الطائف التي كرّست وصول «الحياديّ» إلى الرئاسة. حياديّةٌ تسبق تحيّزاً سياسيّاً يتضح لاحقاً. عون طرفٌ حادٌّ منذ ما قبل الرئاسة، وهو يتجهّز ليصبح «جامعاً» بعدها،...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"