وقعت روسيا وتركيا في العاشر من تشرين الأول الجاري، بحضور الرئيسين فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان على هامش المؤتمر العالمي للطاقة، اتفاقاً لتنفيذ مشروع خط أنابيب «السيل التركي» الجديد لنقل الغاز الروسي إلى تركيا ومنها إلى أوروبا. ومن المفترض أن يبدأ العمل في هذا المشروع العام المقبل، بحيث يكون جاهزا للتشغيل في 2019. وبذلك دعم الرئيسان الروسي والتركي المُصالحة بين بلديهما بعد التوتر الذي اندلع بسبب الأزمة السورية، واشتد في أعقاب إسقاط أنقرة لقاذفة روسية في خريف العام...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"