في أول رد فعل رسمي على تسريبات «أوراق بنما»، اعتبر الكرملين أن الرئيس فلاديمير بوتين هو الهدف الأول لمثل هذه التقارير، نظرا لاقتراب موعد الانتخابات البرلمانية والرئاسية في روسيا. وأشار دميتري بيسكوف، الناطق الصحافي للرئيس الروسي، إلى تصاعد ما أسماه بـ «بوتينوفوبيا»، رابطا هذه الظاهرة بنجاحات الجيش الروسي في سوريا. وتوقع استمرار الهجمات الإعلامية على بوتين، واصفا ما جاء في هذه التسريبات بأنه تلاعب وقلب للحقائق، ومؤكدا أن الكرملين لا يرى داعيا للرد على مثل هذه المزاعم...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"