بعد يوم واحد من إعلان الرئيس الروسي عن سحب جزئي لقواته من سوريا في الرابع عشر من مارس / آذار الحالي، أصدرت الخارجية الأميركية بياناً بمناسبة قرب حلول الذكرى الثانية لانضمام القرم وسيفاستوبول إلى روسيا، أكدت فيه تمسك الولايات المتحدة بوحدة واستقلال أوكرانيا. وأكد البيان أيضاً أن العقوبات المفروضة على روسيا ستستمر طالما أن «الاحتلال الروسي» مستمر لشبه الجزيرة. ودعت واشنطن روسيا إلى إنهاء احتلالها وإعادة القرم إلى أوكرانيا. وبذلك تجدّد الولايات المتحدة إصرارها، مرة أخرى، على ربط...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"