أدعي بأني قرأت الكثير من كتب المذكرات والسير الشخصية والذاتية التي أتيحت خلال الأعوام السابقة، وكان كتّابها من الكبار والمشاهير في عالم السياسة والأدب والفن، ولكن كتاب الديبلوماسي المصري الذي نحن بصدده وما تضمنه من اعترافات ومعلومات ومفردات، جاء مفاجأة غير متوقعة، وحمل جديداً لأي قارئ مثلي، تعوّد استطلاع المعاني والمغازي وفك الألغاز التي حرص معظم من كتبوا مذكراتهم وسيرهم على تغليفها، كل بأسلوبه، بشتى البراقع والتمويهات والعبارات المنتقاة للحفاظ على الرزانة، وكل ما أرادوه لأنفسهم وسيرهم من...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"