فيما يتواتر الحديث حثيثاً ومن أكثر من جهة وعاصمة عن الحل السياسي في سوريا، تتوالى وعلى نحو لhفت الإشارات والإيحاءات الصادرة عن معارضين بارزين بعدم فاعلية المعارضة السورية بكل فصائلها وتنوعاتها.
وينعى قدماء المعارضين السوريين هذه المعارضة التي باتت متشرذمة وبائسة وضعيفة، بحيث صارت خارج اللعبة السورية برمتها، وأحالت الأزمة السورية إلى مواجهات بين النظام وبعض الدول الأخرى.
فالمعارِض المزمن حسين العودات يئس من المعارضة إلى درجة أنه بات مع الشعب السوري ينتظر نتائج المعركة التي يتفرج...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"