لم يجمع أي عمل فني بين الممثلين المصريين زبيدة ثروت وأحمد راتب، لكن المشهد الأخير في حياتهما كان متشابهاً إلى حد كبير. الاثنان تمّ نقلهما إلى مستشفيين في منطقة واحدة هي المهندسين (محافظة الجيزة) لا تبعدان عن بعضهما مسافة عشر دقائق، قبل أن تتوفّى ثروت مساء الثلاثاء ويرحل راتب صباح الأربعاء. لم يختلف المشهد كثيراً في الجنازتين، فظهر أمس الأربعاء كانت صلاة الجنازة على الفنانة الكبيرة في مسجد السيدة نفيسة بالقاهرة، وسط عدد قليل جداً من الفنانين والأقارب والمحبين، وبعدها بثلاث ساعات...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف 6 أشهر من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"