في مقدمة نشرتها الإخبارية مساء أمس الأول، قررت قناة «أم تي في»: «استخدام العصا بعدما وسّعوا حقاراتهم لتشمل كل اللبنانيين ليس لتأديبهم او لتحسينهم فهذا امر مستحيل بل لتحذيرهم من مغبة التمادي في امتهان الكرامات». وسيلة إعلامية تريد استخدام العصا بوجه من تضامنوا مع الشاب باسل الأمين الموقوف احتياطيًا على خلفية «ستاتوس» كتبه على «فايسبوك» جاء فيه «صرماية اللاجئ والعامل والمواطن السوري بتسوى جمهوريتكم...».
بدأت القناة...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"