بعيداً عن أنّ فكرة "الجدار" أعمق وأبعد من الارتباط المباشر بالإرهاب بتشعّبات المصطلح، وبصرف النّظر عن أنّ أيّ اعتراضٍ على "الجدار" ليس متواطئاً، حصراً، مع ما يُحاك ضدّ لبنان، "بس مات وطن" سقط سقطة مدوّية لن يكون لها صدًى.
في أغنية هزليّة (على ألحان لمّا بضمّك عصديري) لا تنطبق عليها تلك المواصفات عُرضت أمس في البرنامج، اجتمعت أسباب السّقوط. العنصريّة، الكلام المُبتذل، التّنميط، الجهل، انعدام احترام تعدّديّة الرّؤى والآراء، اختزال شريحة مهمّشة...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"