تحلّت سيّدتان سوريّتان بالشجاعة الكافية لتصوير الحياة في شوارع الرقّة، من تحت النقاب، من دون أن يضبطهما عناصر «داعش». في وثائقي من 13 دقيقة نشرته صحيفة «اكسبرسن» السويديّة، تروي أم عمران وأم محمد، شذراتٍ من حياة النساء تحت حكم تنظيم البغدادي.
من «سي أن أن» إلى «هافنغتون بوست»، وعشرات المؤسسات الإعلاميّة الأخرى، انتشرت خلال اليومين الماضيين مقتطفات من الوثائقي المتوافر كاملاً على «يوتيوب» حيث حصد أكر من 900 ألف...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"