نشرت وكالة «فرانس برس» أمس، تقريراً عن رئيس أركان جيش العدوّ غادي إيزنكوت، بدا كأنّه ترويج للرجل، وتلميع لصورته.
بعد قراءة التقرير أكثر من مرّة، ستخال أنّ من أعدّه هو الناطق باسم جيش الاحتلال أفيخاي أدرعي، أو أحد المسؤولين عن العلاقات العامّة في قيادة الأركان الإسرائيلية، وليس وكالة الأنباء الفرنسيّة، عبر مكتبها في القدس المحتلّة.
نقلت بعض وسائل الإعلام الأجنبيّة تقرير الوكالة باللغة الانكليزيّة بعنوان «رئيس الأركان الإسرائيلي يثير جدلاً بسبب...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"