تزامناً مع صعود حركة «تمرد» في البحرين، قامت السلطات بموجة من الاعتقالات للمشاركين في التظاهرات من مدنيين وناشطين وصحافيين. وقد اعتقل حفنة من الصحافيين خلال ممارستهم عملهم في تغطية التظاهرات، وكان آخرهم المدوّن محمد حسن والمصورين حسن حبيل وقاسم زين الدين، بسبب نيتهم تغطية أحداث يوم «تمرد» البحريني، وقد هددت الحكومة باعتقال المزيد من الصحافيين إذا ما أصروا على تغطية التظاهرات.
وقد تم اعتقال الثلاثة، بمداهمة صباحية لمنازلهم يوم 31 من تموز الماضي، من قبل مدنيين محميين من...