استطاعت أخبار «أم تي في» أن تدخل المنافسة على ساحة الأخبار المحليّة، خلال السنوات الأربع الماضية، بفضل عناصر عدّة، يلخّصها رئيس تحرير الأخبار وليد عبود، بـ «نقاء الصورة، وسرعة الخبر، فضلاً عن التقارير الخاصة التي تتفرّد بها المحطّة، والقريبة من الأسلوب الاستقصائي المحبب لدى الجمهور، والذي يسعى قسم الأخبار إلى التركيز عليه وتطويره».
يعمل فريق كبير من الصحافيين والتقنيين على إعداد الأخبار، في القسم السفلي من مبنى المحطّة في النقّاش. تتألف غرفة الأخبار من طابقين مفتوحين على بعضهما البعض، يشبه...