تطرح قرارات القائمين على الأقمار الصناعية العربية، بين الحين والآخر، بحق بعض القنوات العربية، عبر وقف بثها، مسألة هامة تتعلق بشكل أو بآخر بـ"تسييس" قرارات اعلامية.
ويشكل قرار مجلس الجامعة العربية مؤخرا وقف بث القنوات السورية عبر "نايسات"، و"عربسات"، وقبله حجب "العالم" عبر "عربسات"، وحظر "المنار" في فترة سابقة عبر "هوت برد"، سلسلة من إجراءات المنع التي تطال حرية التعبير. وتأتي في هذا الإطار أيضا، دعوة الكويت في الشهر الماضي لوقف مجموعة من القنوات العربية عبر "عربسات"، بحجة ممارستها التحريض...