العنوان الذي ادرج بين عناوين نشرة اخبار «نيو تي في»، أمس، كان كما تشتهي القناة ومشاهدوها: مثيراً. ومع ان المشاهد هذه الايام يبحث عما يهدئه وليس عما يثيره، إلا ان الفكرة كانت فعلاً مثيرة للحس المهني وجديدة. يقول العنوان: «الجديد» تفحص الصوت المنسوب الى شاكر العبسي والنتيجة خلال دقائق. هكذا قالت الزميلة داليا احمد. برافو إذا. وتدافعت الأفكار الإيجابية: لم لا تقوم وسيلة إعلام بتدقيق علمي بشريط يراد عبر نسبه المشكوك بأمره التلاعب بها؟ وسائل الإعلام في العالم تفعل ذلك. حتى نحن في...