ما زالت الحرب اللبنانية التي وضعت أوزارها منذ ربع قرن، وما خلّفته من آثار في ميادين مختلفة، أمادية كانت أم معنوية، موضع اهتمام مجموعة من الفنانين التشكيليين، ممّن شاهدنا أعمالهم على مدى العقدين المذكورين، ناهيك بما تمّ إنجازه خلال زمن الحرب نفسها. كان من الطبيعي أن تتنوع المقاربات تجاه هذا الموضوع، الذي يبدو أنه ما زال يحتمل المعالجة، وهذا ما نراه في أعمال سهام عجرم المعروضة لدى غاليري «فن في 56»، وذلك تحت عنوان «رغم كلّ الصعاب».
لكن الحرب ليست سوى الخلفية...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"