الموسيقى دالّتهُ إلى الشعر، يستميح اللغة أن تصمت قليلاً لننصت إلى نداء الجمال الكامن خلف سطوح الأشياء. أتصمت اللغة، فأين تذهب الكلمات؟ قالها في إحدى قصائده:
«هل يمكن رسم العتمة؟
هل يمكن أن نكتب بالكلمات
كلاماً يخلو من أية كلمة؟»
من يلتقِ الشاعر طاهر رياض أو يقرأ أشعاره، يلمح هاجس تحويل الكلمات إلى آلة موسيقية ليؤلف عليها الألحان، «للأسف لا يوجد لدينا مادّة نكتب بها إلا اللغة!» يقول ذلك خلال حواره مع «السفير»، وكأنه في...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"