«نقرأ معا». بهذا الشعار ينطلق معرض «الكتاب الفرنكوفوني» بنسخته الثالثة والعشرين في بيروت من الخامس إلى الثالث عشر من شهر تشرين الثاني المقبل ـ تفتتحه وزيرة الثقافة الفرنسية أودريه أزولاي، السادسة من مساء الجمعة 4 برعاية رئيس مجلس الوزراء تمام سلام ـ اذ المشاركة بالقراءة تحوّلنا، وتسمح لنا بلقاء قرّاء آخرين وقراءات أخرى تفاجئنا أو تستهوينا. يقول السفير الفرنسي في لبنان ايمانويل بون، خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد أمس في مقرّ «بنك البحر المتوسط»، إن...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"