يعتبر مشروع «الجامعة الشعبية» الذي أطلقته كل من «جمعية 1864» و «اتحاد أصحاب الشهائد المعطلين عن العمل»، من قلب الأحياء الشعبية بتونس العاصمة في أواخر شهر فبراير الماضي، تأسيسا لمبدأ استحقاقي أساسي لا تلبّيه مختلف أشكال وهياكل التعليم الأخرى، عمومية كانت أم خاصّة.
من هنا يأتي هذا المشروع ليلبي حاجة ملحّة إلى تبادل معرفي مغاير للتعليم ومحاولة للخروج من الفعل التعليمي باعتباره فعل هيمنة على الأجساد والعقول ليحوله إلى تبادل معرفي تفاعلي حرّ من...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"