في صباح 25/9/2016 اغتال واحد من الأرذال الكاتب ناهض حتّر، لينضم بموته الفاجع إلى قافلة طويلة جداً من الكتّاب الشجعان المقتولين بسبب آرائهم أمثال المطران البحاثة أدي شير وكمال خيربك وعزالدين القلق ومحمد الفاضل وحسين مروة ومهدي عامل ويوسف سبتي والطاهر جاعوت ومولود فرعون وميشال النمري وجوليانو خميس وسمير قصير وحنا مقبل وغيرهم كثيرون جداً. لنتذكّر أن الكاتب المصري الشجاع فرج فودة قُتل غيلة في 8/6/1992 بعد مناظرته المشهورة مع الشيخ حسن الهضيبي وصلاح أبو إسماعيل، وغداة نشره مقالة بعنوان...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"