«قلبي لا يزال ينبض تك تاك تك تاك...» قلب ينبض داخل تابوت، وقلوب أخرى، تسير ميتة على الطرقات. رواية «فرح» (دار الآداب) للكاتب المغربي يوسف فاضل، تختصر بعنوانها طموح فئة مهمّشة من الناس، يسعون إلى الأفضل دون أن ينالوه.
نبدأ من عناصر الرّواية، حيث يعتمد الكاتب الزمان المتكسّر، بين استباق واسترجاع، من بداية الرّواية التي تنطلق من نهايتها: تموت فرح في حضن عثمان، يضعها في تابوت ويُسلّمها إلى البحر. كما يعتمد المكان الملائم لجوّ الحكاية: عائلة مغربيّة فقيرة تعيش في...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"