حوار مع محمد حسنين هيكل لم يُنشر في حياته، والحوار يدور حول أولاد حارتنا التي نشرها محمد حسنين هيكل حين كان مسؤولاً عن جريدة «الأهرام»، كما يدور حول الموسيقى الكلاسيكية وأقطابها وأم كلثوم وأحمد عدوية. إنه حوار في الأدب والفن ويقترب من السياسة اقترابهما منها.

تمنى الراحل محمد حسنين هيكل أن يصبح بعد تقاعده موظف أرشيف في جزيرة نائية (اختار جزر «البليار» شرقي إسبانيا). ما لم يتوقعه هيكل وهو يخطط للتقاعد، أن خلو البال من المستحيل في مجتمعات كانت، ولا تزال،...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"