في كتابه «حين أصبح عالمنا مسيحياً»، يدافع المؤرخ الفرنسي البارز بول فاين عن طرح قليل الشعبية بين المؤرخين، وهو الدور الجذري الذي تلعبه المصادفات والنزوات الشخصية في مسار التاريخ. هو يسلط الضوء تحديداً على الدور الهائل الذي لعبته في حدث ولادة العالم المسيحي من رحم الإمبراطورية الرومانية.
بنظره، لم تكن هذه الولادة ممكنة لولا حدث غير متوقع تمثل باعتناق الإمبراطور الروماني قسطنطين الأول للمسيحية وعمله الحثيث من أجل نشر المسيحية في أرجاء الإمبراطورية، وهذا الخيار لا يمكن فهمه،...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"