هذا الكتاب لا يقول سوى نفسه، انه من أربع أقاصيص غرائبية تنشق فيها الأقاصيص الثلاث الأخيرة عن الاقصوصة الأولى ويبدو الكتاب وكأنه رأس هرم الكتاب الأكبر الذي كتبه وهو نائم.
يصدر لي قريباً في معرض بيروت العربي للكتاب كتاب أقاصيص غرائبية جديد يحمل عنوان "شلال يتدفق في نفسه". طالما صعب علي أن أتكلم عن عملي. هذا لا يعني انني لا أحكم على ما أكتبه. على العكس، أنا أراجع قصصي وقصائدي وأعدلها مراراً وتكراراً، وأستمر بشدّ البراغي إلى أن يتراءى لي بأن النص لم يعد يحتمل ضغطاً...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"