يتضح لنا، ومن خلال معرفتنا بما سبق وأنجزته، أن ريم الجندي تختار موضوعاتها بعد بحث وتمحيص، أو إثر اصطدامها بواقعة ما، ذاتية أو موضوعية. إذ دأبت الفنانة على اعتماد موضوع واحد في معارضها، كي تحاول معالجته والغوص في تفاصيله. لحظنا ذلك في معرضها السابق «شجرة العائلة»، وقبله في «رجال» و «طريق المطار»، ونراه الآن في معرضها الحالي «قيامة»، الذي يفتتح غداً.
وبما أن «القيامة»، ككلمة ومفهوم، قد تتخذ معاني شتى، فقد عادت ريم...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"