أحمد قعبور، طالب بدار المعلمين. مارسيل خليفة، أستاذ بالمعهد الوطني للموسيقى. هجم الأخير على المعايير المعتمدة، هناك، لأنه أدرك أن الديموقراطية الليبرالية، المزيفة، ليس بمقدروها أن تحمي نفسها من الهجمات اللاليبرالية. سامي حواط، مع زياد الرحباني في مسرحه الجديد، في أحد الأندية الريفية، فوق بيروت. زياد الرحباني، في عباءة الوالدين. وبتحسس البديل، وانتظار الفرصة الملائمة. غازي مكداشي، الباحث عن الحرية المدنية. بتأكيد أن الحرية الفعلية الوحيدة لا تقع بحدود الحزب وحده. أسس غازي مكداشي...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"