هل يمكن أن نصل إلى مرحلة تهتم فيها الحكومات، حقًّا، بسعادة مواطنيها عبر التخفيف من أعبائهم، لا سيما في حصولهم على الخدمات الحكومية، التي هي من أبسط حقوقهم؟ وهل تصبح هذه الخدمات في متناول اليد، عبر الهواتف الخلوية، مع ما يعنيه ذلك من توفير في الوقت والمال؟
حول هذه الفكرة، تنعقد اليوم في دبي أعمال القمة الحكومية العالمية الثالثة بمشاركة حوالي ألفي شخصية من القطاعَين العام والخاص في 93 دولة، وتحت رعاية نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"