يقدم ربيع مروة في عرضه الجديد «أمتطي غيمة» سيرة حياة شقيقه ياسر مروة، أو على وجه الدقة كيف غيّرت رصاصة قناص في جمجمة ياسر مسار حياته، وهو يجد الطريقة الأمثل للإطلالة على حياة ياسر بالعودة إلى يوميات، مقاطع صوتية سجلها بنفسه، أشرطة فيديو حققها ياسر بنفسه أيضاً وبلغ عددها المئة، اختار ربيع عدداً منها مما يلائم فكرة العرض.
يبدو أن الطريقة التي قدّم بها العرض مستعارة من «شريط كراب الأخير» لصموئيل بيكيت، وهي مونودراما يستعيد عبرها رجل عجوز شريط حياته مسجلاً بصوته عبر جهاز...