يحاول سيمون عبد المسيح في عمله المنهجي الجديد "تدريس التاريخ بين الإبستمولوجيا والإيديولوجيا - قراءة في أزمة منهج مادة التاريخ، في المرحلة الانتقالية – النموذج اللبناني" من منشورات المركز الإقليمي للتوثيق والدراسات التاريخية والسياسية والتربوية في بيروت 2012، المساهمة في إعادة الاعتبار لمادة ومناهج مادة التاريخ ودور هذا العلم الذي قال عنه فرنان برودل في كتابه "قواعد الحضارات" إنه "من دون التاريخ لا يمكن لأي وعي وطني أو حضارة حقيقية أن تتشكل"...
يضع عبد المسيح على غلاف كتابه صورة لوحة...