تناقل مستخدمو «فايسبوك»، الأسبوع الماضي، رابط فيديو على «يوتيوب» بعنوان «المترددة شيماء». فتاة يؤدي وجهها المموّه فعل الندامة على شاشة قناة موالية لحسني مبارك. تقول إنها انضمت إلى مجموعة تم تدريبها، في أميركا وقطر، على أساليب التظاهر و«أجندات قلب الحكم». تقسم أنها كانت حسنة النيّة، لكنها في ما بعد «ارتابت»، إذ لاحظت أن «المطالب بدأت تخدم أشخاصاً آخرين، ودي مش مطالبنا، مطالبنا تحققت». كيف؟ لا نعرف. المهم أن ضميرها «بدأ يصحو»، حتى أفاق تماماً على صوت «الريّس» متوجهاً إلى المصريين برغبته في أن...