شكَّلت الماركسية عبقرية القرن التاسع عشر، واعتُبرت من أهم المشروعات الإيديولوجية التي قدمت فهماً مختلفاً للتاريخ والمعارف والأفكار، وقد ربطت الماركسية كإيديولوجيا ونظام فكري بين المثقفين في العالم ووحَّدت أحلامهم بمجتمعات أفضل، وأنتجت بيئة تشابكت فيها رؤى ومصالح الطبقات الاجتماعية على تنوعها، وأسَّست كفلسفة لاتجاهات نظرية لا تزال جزءاً من تفكير العصر لا بل »الأفق الفكري للعصر« بحسب جان بول سارتر. وعلى الرغم مما يُقال حول موت ماركس وسقوط الإيديولوجية والشيوعية ونهاية التاريخ الذي دحضه هايدغر...