أبدى المجمع الأعلى للطائفة الإنجيلية في سوريا ولبنان استنكاره «للإساءة النكراء التي اقترفها رئيس كنيسة دوف في أميركا تيري جونز بدعوته، بمناسبة ذكرى إحداث 11 سبتمبر 2001، لتحويل هذه الذكرى إلى يوم إحراق القرآن». وأكد المجمع أن «كنيسة دوف هذه هي كنيسة جديدة صغيرة مجهولة ومنشقة عن الكنيسة الإنجيلية، وغير معترف بها من قبل الكنائس الانجيلية في أميركا وخاصة تلك المنضوية تحت لواء كنائس أميركا. لذلك، قامت بهذه الفعلة الشنيعة، لتصل الى عالم الشهرة من بوابة العداء للإسلام». كما أكد أن «الكنائس الانجيلية...