مع روايتين فقط «مصائر الغبار» و«الصرصار» حفر راوي حاج اسمه اليوم في خارطة الرواية المكتوبة بالانكليزية، إذ عرف النجاح والجوائز ليعتبر اليوم واحدا من أهم روائيي كندا. مؤخرا كان في زيارة إلى بيروت حيث كان هذا الحوار:

أنت كاتب لبناني تعيش في كندا وتكتب بالانكليزية، هذا ما نعرفه عنك بشكل عام، لذلك، نريد التعرف إليك أكثر، وبخاصة حول قرارك بأن تكتب باللغة الانكليزية؟
^ غادرت بيروت العام 1984، عشت طيلة حياتي في منطقة الأشرفية، لكني غادرت في الحرب، ووصلت إلى نيويورك، ولم...