كل الجهود التي تبذل من أجل إظهار أن ما يجمع المسيحيين مع المسلمـين هو أكثر مما يفــرقهم يبــقى مجرد استهلاك إعلامي يوظـف من أجل العــلاقات السياسية والوطنية أو العالمية ان كان في الشرق أو في الغرب. المشاكل الأساسية تكمن في المبدأ والعقيدة ومفهوم السلطة. فمن حيث المبدأ، لا ديانة تقر بوجــود ديانة لاحقة، لأنها بطبيعة الحال شمولية، وبالتالي فهي تعتبر نفسها صالحة لكل زمان ومكان ولكل النـاس. ومن هذا المبدأ بالـذات، الديانـة المسيحية لم تعـترف باليهـودية كما يرى اليهـود أنفسهـم، بل كما هم أرادوهـم،...