واصل المسؤولون الاسرائيليون أمس، تهديداتهم قافلة دعم غزة التي ستنطلق من لبنان خلال الأيام المقبلة، ملوحين بامكانية نشوب حرب في المنطقة جراء سيطرة عنيفة محتملة على القافلة، ومشيرين الى الارتباط بينها وبين شركات سورية يملكها أحد أقرباء الرئيس السوري بشار الأسد. وعنونت صحيفة «يديعوت أحرونوت» صفحتها الرئيسية بالحديث عما أسمته «الاستفزاز السوري»، وذلك لكون ابن عم الرئيس السوري، مالك السفينة التي ستبحر من لبنان متجهة إلى قطاع غزة. كما أشارت إلى أن مجندات في ما يسمى بـ«حرس الحدود» الاسرائيلي يجرين...