بروكسل ـ «السفير» خلال يومين من مناقشات مؤتمر وزراء السياحة في دول الاتحاد من اجل المتوسط، الذي اختتم امس في مدينة برشلونة الاسبانية، كان الجانب الاسرائيلي والاوروبي يصران على صيغة: تعالوا نتفق على السياحة اولا، ونعلن بيانا عن أحوالها ومشاغلها، ولنترك مسألة الاحتلال جانبا الان! وكان الرد العربي انه لا يمكن التعامل مع الصراع العربي الاسرائيلي من دون الانطلاق من واقع الاحتلال. وقالت مصادر دبلوماسية عربية في بروكسل لـ«السفير» ان مؤتمر وزراء السياحة الاورو ـ متوسطية «انتهى بالفشل». وتوضح المصادر...