"سيّد غورباتشوف.. حطِّم هذا الجدار". هكذا قال الرئيس الأميركي رونالد ريغن على مقربة من جدار برلين في كلمة ألقاها في الاحتفالية السنوية الـ750 لمدينة برلين.
بتلك الكلمة، في حزيران العام 1987، طالب ريغن نظيره غورباتشوف، آخر رئيس سوفياتي، بأن يفتح بوابات جدار برلين ويحطّمه، رابطاً ذلك بالسلام والازدهار والتحرر في أوروبا الشرقية والاتحاد السوفياتي.
في التاسع من تشرين الثاني لعام 1989 تمّ فتح جدار برلين، وتبع ذلك انهيار حكومات أوروبا الشرقية، وانهيار الاتحاد السوفياتي...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"