من يزور عين التينة هذه الأيام، يكتشف كم أن الرئيس نبيه بري بات يضيق ذرعاً بالواقع السياسي المقفل، الذي استهلك الكثير من الوقت وضيّع على اللبنانيين الكثير من الفرص.
لا يطيق بري حالة البطالة التشريعية بسبب إصرار البعض على إقفال ابواب المجلس أمام التشريع، وهو الأمر الذي جعله يستنتج أن مجلساً كهذا لا يستحق التمديد مرة أخرى.
ليس خافياً أن الكيمياء مفقودة بين بري والرئيس فؤاد السنيورة، وما تجربة «السلسلة» سوى أحدث الأدلة على الودّ المفقود. لذلك، يبدو رئيس المجلس أحد...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"