«حبلت» الحكومة احد عشر شهرا. ثم انجبت مولودا اسمه «المصلحة الوطنية».
كان يفترض بفترة الحمل غير المسبوقة في تاريخ تأليف الحكومات ان تنتهي بما يشبه المهرجان الاحتفالي بعد أن التقى المتصارعون أخيرا.. على سرير الائتلاف الوزاري، لكن الأرقام تقول غير ذلك.
فالحكومة التي عانت الامرّين لتأخذ الصورة التذكارية ناقصة وزيرا تأخّر عن الموعد، ثم لحقتها لمسات الـ«فوتوشوب» ليكتمل نصابها، تصارع اليوم لاخراج بيانها الوزاري من خلف متاريس اللغة.
وان...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"