قال الرئيس سليم الحص في تصريح أدلى به باسم «منبر الوحدة الوطنية»: شاغل الناس هذه الأيام شيخ منافق من عائلة تحمل اسما معتبرا. وشر ما في توجهاته المشؤومة إيقاع الفتنة بين السنة والشيعة. وهذا مشهد لم ير النور والحمد لله، فلقد انقضت فترة من الزمن على بروز حال التشنج المصطنع في النفوس بين الفئتين الكريمتين، ولم نسمع والحمد لله بصدام واحد وقع في أي مكان من لبنان بينهما. هذا إن دل على شيء فعلى وعي القيادات الذي أحبط كل محاولات الإيقاع بين الأخوة. ومع الوقت ينزع هذا الجو العدائي اللئيم بين الفئتين إلى...