كم من سبت أسود في الحرب اللبنانية؟ كم من مجزرة مقابل أخرى، نزفت في ملاحم يومية. في حرب خزنت في بطنها جثثاً، أرواحاً، وكراهية برائحة نتنة.
«مجزرة الكرنتينا».. بلعت سكون الأرض. خرجت بكلام قليل، كأنها لم تنل الصدى الإعلامي الذي لقيته مجازر أخرى، كصبرا وشاتيلا وغيرها، لكن الصور فضحت كل شيء. الأرشيف لا يعرف سبيلاً أوضح مما تقوله تلك الصورة الشهيرة عن مقاتلين «البي جين» يحتفلون فوق جثث ضحايا المجزرة.
كلمات قاسية مقززة، تأتي من سيرة جوزيف سعادة، في كتاب «أنا الضحية...