واشنطن :
علمت «السفير» من مصادر موثوقة، أمس، أن المسؤول في وزارة الخارجية أدام ايريلي هو المرشح الأبرز والأوفر حظا لتولي منصب السفير الأميركي الجديد في دمشق بعد أربع سنوات من القطيعة الدبلوماسية الأميركية مع سوريا.
وكانت إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما أعلنت، في 24 حزيران الماضي، أنها تنوي إعادة سفيرها إلى دمشق ليبدأ بعدها مسار غربلة الأسماء الذي تأخر لأسباب كثيرة على ما يبدو، منها الطابع
البيروقراطي للإدارة الأميركية مع التدقيق الطويل في سيرة المرشحين الذاتية، وثانيا...